العودة   منتديات لمسة حب > الأقسام العلمية > لمسات البحوث والدراسات > لمسات البحوث الأخرى
 

لمسات البحوث الأخرى البحوث والدراسات التي لاتنتمي الى اي قسم

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 14-10-2011, 05:27 PM   #1

!..[ الإدارة العــــآمة ]..!

الصورة الرمزية مرسول الحبـ..)

مرسول الحبـ..) غير متواجد حالياً

رقم العضوية : 4
تاريخ التسجيل : Sep 2005
فترة الأقامة : 3228 يوم
أخر زيارة : 30-07-2014
المشاركات : 21,928 [ + ]
عدد النقاط : 270
قوة الترشيح : مرسول الحبـ..) is a jewel in the roughمرسول الحبـ..) is a jewel in the roughمرسول الحبـ..) is a jewel in the rough
الأوسمهـ ~
وسام الأدارة 
افتراضي المفاعل النووي ( شرج مفصل مع الصور )
انشر علي twitter




ماذا تعرف عن المفاعل النووي

لا شك أن أسلحة الدمار الشامل المنتشرة في مختلف أنحاء الكرة الأرضية
تعتبر من أكبر المخاطر التي تهدد حياة الإنسان وباقي الكائنات الحية بشكل عام
على كوكب الأرض. وقد أفزع، في الماضي،
تفجير أول قنبلة نووية فوق المدينة اليابانية هيروشيما،
في أعقاب الحرب العالمية الثانية، كل شعوب الأرض لهول الدمار الذي أحدثه آنذاك،
والذي ما زالت آثاره باقية إلى الآن، بعد مضي قرابة الستين سنة.
ثم جاءت التفجيرات التجريبية التي قامت بها الولايات المتحدة بعد الحرب مباشرة،
واستدعت عنوة عددا من الصحافيين والدبلوماسيين من كل بلدان العالم لمشاهدتها،
لتزيد من درجة هذا الذعر
ولما فشلت المحاولات الأولى في محاصرة هذا السلاح الفتاك، والحد من انتشاره،
أصبح السباق المحموم نحو التسلح النووي بين الشرق والغرب يمثل كابوسا خانقا،
بالنسبة للبشرية جمعاء. وقد أدى هذا الوضع إلى استنفار الكثير من العلماء والمفكرين
وحتى الزعماء السياسيين والقادة العسكريين، الذين تحركوا على مستوى عالمي
لتحذير البشرية من مخاطر اندلاع حرب نووية، وللبحث عن السبل التي تؤدي إلى تجنبها
إننا لا نبالغ إذا قلنا أن قضية السلاح النووي هي أول قضية اختلط فيها البحث العلمي بشكل كامل بالسياسة وبالإعداد للحرب، وتورط فيها بعض العلماء،
الذين كانوا يسعون من وراء أبحاثهم إلى تحقيق أهداف شريرة )وهي صنع القنبلة النووية واستعمالها في الحرب التي كانت قائمة آنذاك(.
ومن ذلك الوقت إلى الآن فقد العلم الكثير من صفاته الإنسانية النبيلة،
وأصبح كثير من العلماء مورطين في الأعمال الشريرة المتمثلة في البحث عن صناعة الأسلحة الفتاكة المعدة للقتل الجماعي والتدمير الشامل

وكان من الواضح أن الولايات المتحدة الأمريكية، التي كانت تمثل أكبر قوة اقتصادية في العالم،
كانت تسعى في نفس الوقت إلى تولي قيادة البشرية بكاملها،
مستغلة تفردها بامتلاك القنبلة النووية، ومعتمدة على إثارة خوف الشعوب من انتشار هذا السلاح الفتاك بين دول مختلفة.
ولم يكن اقتراحها الداعي إلى إرساء نظام مراقبة دولية إلا مدخلا لتحقيق هذا المشروع

واليكم الآن تاريخ القنبلة الذرية


عام 1945 هو بداية إنتاج أسلحة الدمار الشامل في الولايات المتحدة بواسطة علماء كبار مثل روبرت اوبنهايمر وانريكو فيرمي وارثر كومتون وليو سزيلارد وهو من أصل مجري في ولاية نيومكسيكو بتوجيهات روزفلت في سنة 1939 ضمن مشروع سري أطلقوا عليه اسم مشروع مانهاتن. بعد بداية الحرب وأعلن فيرمي نجاح التجربة وألقيت في أغسطس عام 1945 علي هيروشيما باليابان وكانت من اليورانيوم 235 وقتلت 80 ألف - و الثانية علي ناجازاكي من البلوتنيوم ومحت المدينة

أول استعمال في التاريخ

المفاعل النووي مفصل الصور

[size=16]الولد الصغير القنبلة الذرية الأولى التي أسقطت على هيروشيما

استعملت القنبلة الذرية مرتين: التفجير الأول والأكثر شهرة كان في مدينة هيروشيما
عندما أسقطت قنبلة يورانيوم235 تزن أكثر من 4.5 طن وأخذت اسما هو الولد الصغير
على هيروشيما في السادس من أغسطس سنة 1945.
وقد اختير جسر أيووي وهو واحد من 81 جسرا تربط السبعة أفرع في دلتا نهر أوتا
ليكون نقطة الهدف. وحدد مكان الصفر لأن يكون على ارتفاع 1980 قدما.
وفي الساعة العاشرة وثمانية دقائق تم إسقاط القنبلة من إينولا جيي.
وقد أخطأت الهدف قليلا وسقطت على بعد 800 قدم منه.
في الساعة العاشرة وعشرة دقائق وفي مجرد ومضة سريعة
كان 66000 قد قتلوا و69000 قد جرحوا بواسطة التفجير المتكون من 10 كيلو طن. - و قد ساعدت نضريه البرت انشتاين في صنعها

التأثيرات الإشعاعية للقنبلة النووية


ويقصد بها التأثير الإشعاعي الناجم من جراء انفجار الأسلحة النووية
يمكن تقسيم التأثير الإشعاعي لانفجار قنبلة نووية إلى قسمين رئيسيين:
* التأثير الإشعاعي الأولي
* التأثير الإشعاعي الثانوي
يقصد بالإشعاع الأولي التأثيرات الإشعاعية الناجمة من انفجار قنبلة نووية في الدقائق الأولى
من الانفجار ويقصد بالإشعاع الثانوي الإشعاع الذي يبقى في الجو والتربة
بعد فترة طويلة من الانفجار الأولي
فعلى سبيل المثال إذا دخل شخص ما إلى منطقة تبعد 1 كم عن انفجار قنبلة نووية
بعد 100 ساعة من الانفجار فسوف يتعرض هذا الشخص إلى التأثير الثانوي للإشعاع. - -
يقاس نسبة الإشعاع عادة بوحدة تسمى Gray ويرمز لها Gy
وهي وحدة عالمية لقياس الإشعاع الممتص من قبل الأجسام
وهي بالتحديد جول واحد من الإشعاع تم امتصاصه من قبل 1 كغم من أي جسم حيا كان أو جامدا.

وحسب وحدة القياس هذه يمكن حسب هذا المصدر

* 1 Gray يؤدي إلى تقيئ وتقليل مؤقت لنسبة تكوين كريات الدم البيضاء في نخاع العظم.
* 10 Gray يؤدي إلى تقليل نسبة الصفائح الدموية المسئولة عن تخثر الدم إضافة إلى تقليل نسبة تكوين كريات الدم البيضاء في نخاع العظم.

* 100 Gray يؤدي إلى غيبوبة وموت محقق خلال ساعات. - -
تبلغ نسبة الإشعاع بوحدة Gray حسب المسافة من مركز الانفجار النسب التالية

* إذا كنت تبعد عن مركز الانفجار مسافة 100 متر فسوف يمتص جسمك مقدار 117 Gray
وهي كفيلة بالقضاء على الحياة.
* إذا كنت تبعد عن مركز الانفجار مسافة 1 كم فسوف يمتص جسمك مقدار 3.93 Gray
وهي كفيلة بتقليل تكوين كريات الدم البيضاء لفترة مؤقتة.
* إذا كنت تبعد 2.5 كم عن مركز الانفجار
فسوف لا يكون هناك تأثيرات إشعاعية من الانفجار الأولي
ولكن قد تصاب بتأثيرات إشعاعية ثانوية بصورة بطيئة.
ينتج التأثيرات الإشعاعية من انبعاث كميات هائلة من النيوترونات وأشعة گ
اما ودقائق ألفا والإلكترونات بسرعة هائلة وتكون نسبة نشاط النيوترونات على أشدها
بالقرب من مركز الانفجار ونسبة أشعة گ
اما على أشدها في المناطق البعيدة عن نقطة الانفجار .
يقوم النيوترونات بالاتحاد مع الهيدروجين الموجود في جسم الإنسان مؤديا إلى تكوين شحنة موجبة من البروتون والتي بدورها تلحق أضرارا بأنسجة الجسم وبالنسبة إلى أشعة گ
اما فان لها قدرة على الاختراق العميق لأنسجة جسم الانسان.

أدت الدراسات التي أجريت على الأشخاص الذين بقوا على قيد الحياة بعد انفجار هيروشيما وناجازاكي إلى استنتاج مفاده ارتفاع نسبة سرطان كريات الدم البيضاء (لوكيميا) بنسبة 51% وكان معظم المصابين يبعدون عن نقطة الانفجار بمسافة 2.5 كم
وبدأت معظمها بعد 10 سنوات من الانفجار
وقد شمل التأثير أيضا الأجنة في بطون الحوامل
حيث لوحظ ارتفاع نسبة نقص معدلات الذكاء في الأطفال المولودين من نساء تعرضوا إلى الإشعاع الثانوي

التأثيرات الحرارية للقنبلة النووية

يقصد بالتأثيرات الحرارية للقنبلة النووية الأضرار الناتجة فقط من حرارة انفجار الأسلحة النووية وليست التأثيرات الناجمة من انفجار القنبلة النووية
والتأثيرات الإشعاعية للقنبلة النووية.
تقدر التأثيرات الحرارية ما يقارب 30% إلى 50% من القوة الإجمالية للقنبلة النووية
وتنتج هذه الحرارة من انبعاث كميات هائلة من الأشعة الكهرومغناطيسية
مثل الأشعة تحت الحمراء والأشعة فوق البنفسجية
وتعتبر الحروق الجلدية وتلف الأنسجة البصرية من أهم التأثيرات للحرارة الناتجة من الانفجار

تسبب الحرارة الشديدة الناتجة من انفجار القنبلة النووية إلى تكوين كتلة ساخنة جدا من الغازات
تسمى بكرة النار fireball ويتناسب قطر كرة النار تناسبا طرديا مع قوة القنبلة
فعلى سبيل المثال إذا انفجرت قنبلة بقوة 10 كيلوطن
فان كرة النار يكون قطرها قريبا من 300 متر
ويعتمد انتشار هذه الحرارة إلى المناطق المجاورة على حالة الجو عند الانفجار ،
إذا كان الجو صافيا تكون الحرارة في أعلى درجاتها.
تؤدي الإنارة العالية جدا في بداية الانفجار إلى تلف سريع لشبكية العين
مسببا الإصابة بعمى مؤقت قد تصل إلى 40 دقيقة
وبعد ذلك وعندما تبدأ أنسجة شبكية العين بالالتئام بتكون ألياف رابطة على شبكية العين
والتي بدورها تؤدي إلى مشاكل في حاسة البصر بشكل دائمي .
تقوم الحرارة العالية أيضا بإحراق كل جسم جاف قابل للاشتعال
مثل الأقمشة والأوراق والأشجار الجافة ومنها ينتشر اللهيب إلى أجزاء أخرى
وقد أثبتت الأدلة التي تم جمعها في مدينتي هيروشيما وناجازاكي
أن معظم الحرائق كانت ثانوية نتيجة انفجار في قناني الغاز والأسلاك الكهربائية. - -
عندما يلامس الحرارة جسما معينا فان الجسم يقوم بامتصاص جزء من الحرارة
وانعكاس جزء آخر ويعتمد مقدار الامتصاص على طبيعة ولون وسمك السم
فالأجسام الغير السميكة تنقل الحرارة أكثر والألوان الفاتحة تعكس الحرارة أكثر
وتعتبر كمية الرطوبة في الجو من العوامل المهمة أيضا في سرعة انتشار الحرارة إلى المناطق المجاورة .
هناك ظاهرة حصلت في مدينة هيروشيما عند إسقاط القنبلة النووية عليها
وهي اتحاد مجموعة من الحرائق الصغيرة لتكوين حريق كبير الحجم مشابه لحرائق الغابات
وأدى هذا الحريق الهائل إلى تكوين هواء حار متجه نحو الأعلى
والذي أدى بدوره إلى تكوين رياح ساخنة متجهة مرة أخرى نحو مركز النيران في الأسفل
وأدت هذه الحركة الحلقية للهواء الساخن إلى رفع درجة الحرارة أكثر
محرقا كل شيء قابل للاحتراق في طريقها. –
 
 توقيع : مرسول الحبـ..)

========

/






" هُنـآ رجـًل مِن "



بحرْ

و

سمآء

و

يآبِسَة



" لم يرسُم حُدوداً له "




\

/
========
تبـآدل المعلومــآت والتجــآرب
تقديم أحدث وأدق المعلومــآت
تنميه الشعور بالآتحــآد والصداقـه





رد مع اقتباس
قديم 14-10-2011, 05:31 PM   #2

!..[ الإدارة العــــآمة ]..!

الصورة الرمزية مرسول الحبـ..)

مرسول الحبـ..) غير متواجد حالياً

رقم العضوية : 4
تاريخ التسجيل : Sep 2005
فترة الأقامة : 3228 يوم
أخر زيارة : 30-07-2014
المشاركات : 21,928 [ + ]
عدد النقاط : 270
قوة الترشيح : مرسول الحبـ..) is a jewel in the roughمرسول الحبـ..) is a jewel in the roughمرسول الحبـ..) is a jewel in the rough
الأوسمهـ ~
وسام الأدارة 
افتراضي التأثيرات الناجمة من انفجار القنبلة النووية




التأثيرات الناجمة من انفجار القنبلة النووية

يقصد بها التأثير التي تحدثه انفجار الأسلحة النووية نتيجة لعملية الانفجار بحد ذاتها
وليست الأضرار الناجمة من التأثيرات الحرارية للقنبلة النووية والتأثيرات الإشعاعية للقنبلة النووية.
تبلغ قوة الانفجار ما يقارب 40% إلى 60% من الطاقة الإجمالية للقنبلة النووية
حيث تؤدي الحرارة والضغط الشديدين الناجمة من الانفجار إلى حركة سريعة للغازات الموجودة
في الجو نحو خارج منطقة الانفجار مسلطا ضغطا هائلا على المناطق المجاورة
على شكل موجات متعاقبة دائرية الشكل وتكون سرعة هذه الموجات مئات الكيلومترات في الساعة
وبهذا يمكن القول أن هناك نوعين من الضغط يتولدان في لحظة الانفجار وهما:
* ضغط مرتفع ساكن نتيجة للارتفاع المفاجئ والهائل من هول انفجار القنبلة.
* ضغط مرتفع متحرك نتيجة للاهتزاز وحركة الغازات في الجو بشكل دائري نحو خارج نقطة الانفجار .
ناهيك عن تأثير هذين النوعين من الضغط العالي عن المباني
فان لها تأثيرا على جسم الإنسان أيضا حيث يسلط ضغط شديد على جميع أنسجة جسم الإنسان
مؤثرة على مناطق الاتصال بين نسيجين مختلفين مثل اتصال العضلات مع العظام
فيحدث تمزقات شديدة وكذلك تتعرض الأعضاء التي تحتوي على غازات
كالرئة والأمعاء والأذن الوسطى إلى ضغط شديد يؤدي إلى انفجار هذه الأعضاء .

- لقياس قوة الانفجار الأولي يستعمل عادة أسلوب المقارنة مع قوة انفجار مادة تي إن تي
وعلى هذا القياس فان قوة انفجار قنبلة نووية هي معادلة إلى 10 - 20 من الكيلوطن من مادة تي إن تي
ولتوضيح أكثر فان مقدار 10 كيلوطن كافية لتدمير مدينة عصرية صغيرة الحجم
حيث تمتد القوة التدميرية لمقدار 10 كيلوطن إلى مسافة 2.4 كم من نقطة الانفجار.

تعتمد قوة الانفجار الأولي للقنبلة النووية على عاملين مهمين
أولهما وكما هو معروف عبارة عن قوة القنبلة مقارنة بمادة تي إن تي

والعامل الثاني هو الارتفاع الذي فجرت فيه القنبلة فوق سطح الأرض
ويعتمد اختيار الارتفاع المناسب لتفجير القنبلة على مدى قوتها
فعلى سبيل المثال تم اختيار ارتفاع 580 متر لتفجير القنبلة التي ألقيت على مدينة ناجازاكي
في اليابان وكانت القنبلة من قنابل الانشطار ذو الانضغاط الداخلي
وقوتها مساوية إلى 20 كيلوطن من مادة تي إن تي ،
وهذه المسافة تتناسب طرديا مع قوة القنبلة فقنبلة بقوة 30 كيلوطن على سبيل المثال
تحتاج إلى أن تفجر من ارتفاع أعلى لكي يكون تأثير الانفجار في أعلى حالات التأثير

السلاح النووي



السحابة الناتجة من إسقاط قنبلة نووية على ناجازاكي في اليابان 1945 وكان ارتفاع السحابة 18 كم

السلاح النووي عبارة عن سلاح يعتمد في قوته التدميرية على عملية الانشطار النووي؛
ونتيجة لعملية الانشطار هذه تكون قوة انفجار قنبلة نووية صغيرة
أكبر بكثير من قوة انفجار أضخم القنابل التقليدية
حيث أن بإمكان قنبلة نووية واحدة تدمير أو إلحاق أضرار فادحة بمدينة بكاملها.
فُجرت أول قنبلة نووية للاختبار في 16 يوليو 1945 في منطقة تدعى صحراء ألاموغوردو Alamogordo تقع في ولاية نيو مكسيكو New Mexico في الولايات المتحدة
وسميت القنبلة باسم القنبلة (أ) A-bomb وكان هذا الاختبار بمثابة ثورة في عالم المواد المتفجرة
التي كانت قبل اختراع القنبلة النووية تعتمد في قوتها على الاحتراق السريع لمواد كيميائية
الذي يؤدي إلى نشوء طاقة معتمدة فقط على الإلكترونات الموجودة في المدار الخارجي للذرة؛
على عكس القنبلة النووية التي تستمد طاقتها من نواة الذرة مستندة على عملية الانشطار النووي
وبهذه العملية فان شكلاً دائرياً صغيراً بحجم كف اليد يمكن أن يسبب انفجاراً تصل قوته إلى قوة انفجار يحدثه 20،000 طن من مادة تي إن تي.
القنبلة (أ) A-bomb تم تطويرها وتصنيعها واختبارها من قبل ما سمي بمشروع مانهاتن Manhattan Project التي كانت عبارة عن مؤسسة أمريكية ضخمة تشكلت في عام 1942 في خضم الحرب العالمية الثانية.
بعد الحرب العالمية الثانية قامت هيئة الطاقة النووية في الولايات المتحدة
بإجراء أبحاث على القنابل الهيدروجينية وتدريجيا بدأ إنتاج قنابل نووية أصغر حجما بكثير من القنابل النووية الأولية التي كانت ضخمة الحجم
وبدأت عملية تركيب رؤوس نووية على الصواريخ التقليدية التي يمكن إطلاقها من على منصات متحركة أو من على سطح البحر وحتى من تحت أعماق المحيطات.

اُستُعمِلَت القنبلة الذرية مرتين في تاريخ الحروب؛
وكانتا كلتاهما أثناء الحرب العالمية الثانية عندما قامت الولايات المتحدة
بإسقاط قنبلة ذرية على مدينة هيروشيما في 6 أغسطس 1945
وقنبلة ذرية أخرى على مدينة ناجازاكي بعد 3 أيام،
أي في 9 أغسطس 1945 وكلا المدينتين تقعان في اليابان.
وقد أدى إسقاط هاتين القنبلتين إلى قتل 120،000 شخص في نفس اللحظة،
وما يقارب ضعف هذا العدد بعد سنوات.
وكانت الأغلبية العظمى من الضحايا في هذين المدينتين من المدنيين.
انتقدت الكثير من الدول الضربة النووية على هيروشيما و ناجازاكي
إلا أن الولايات المتحدة ارتأت أنها أحسن طريقة لتجنب أعداد أكبر من القتلى
إن استمرت الحرب العالمية الثانية فترة أطول.
بعد الضربة النووية على هيروشيما و ناجازاكي وحتى وقتنا الحاضر؛
وقع ما يقارب 2000 انفجارا نوويا كانت بمجملها انفجارات تجريبية
واختبارات قامت بها الدول السبع التي أعلنت عن امتلاكها لأسلحة نووية
وهي
الولايات المتحدة والاتحاد السوفيتي وفرنسا والمملكة المتحدة والصين وباكستان والهند.
هناك عدد من الدول التي قد تمتلك أسلحة نووية ولكنها لم تعلن عنها مثل
إسرائيل وكوريا الشمالية وأوكرانيا،
واتُهِمَت إيران مؤخراً من قبل عدد من الحكومات بأنها إحدى الدول ذات القدرة النووية.

يُستخدم السلاح النووي في وقتنا الحاضر كوسيلة ضغط سياسية
وكوسيلة دفاعية إستراتيجية،
وتستعمل القدرة النووية أيضا استعمالات غير عسكرية للطاقة النووية.

أنواع الأسلحة النووية

هناك ثلاثة أنواع رئيسية من الأسلحة النووية وهي:

الأسلحة النووية الانشطارية Fission Weapons وتشمل الأنواع الفرعية: قنابل الكتلة الحرجة Critical Mass ، قنابل المواد المخصبة Enriched Materials.
الأسلحة النووية الاندماجية
Fusion Weapons ومن أهم أنواعها: القنابل الهيدروجينية Hydrogen Bombs التي تعرف أيضا بالقنابل النووية الحرارية Thermonuclear Bombs والقنبلة النيوترونية Neutron Bomb.
الأسلحة النووية التجميعية
Combination Methods، وتشمل الأنواع الفرعية: القنابل ذات الانشطار المصوب Gun-type Fission Weapon ، قنابل الانشطار ذات الانضغاط الداخلي Implosion Method.

تأثيرات الانفجار النووي


يمكن تقسيم التأثيرات الناجمة عن الانفجار النووي إلى ثلاثة أنواع من التأثيرات:

التأثيرات الناجمة عن انفجار القنبلة النووية
التأثيرات الحرارية للقنبلة النووية
التأثيرات الإشعاعية للقنبلة النووية


وقد قمنا بشرح هذه التأثيرات سلفا في أعلى الموضوع

انتشار التسلح النووي في العالم

في الوقت الحاضر؛ توجد خمس دول أعلنت أنها دول تمتلك أسلحة نووية،
وقامت بتوقيع معاهدة الحد من انتشار الأسلحة النووية. وهذه الدول هي:
الولايات المتحدة والاتحاد السوفيتي وفرنسا والمملكة المتحدة والصين .
هناك دولتان أعلنتا امتلاكهما لأسلحة نووية دون أن توقعا على معاهدة الحد
من انتشار الأسلحة النووية وهما باكستان والهند.
كوريا الشمالية أعلنت رسميا عن امتلاكها لأسلحة نووية
لكنها لم تقدم أدلة ملموسة حول إجراء اختبار لقنبلتها النووية،
ويحيط الكثير من الغموض بالملف النووي الكوري.
وعلى النقيض من كوريا الشمالية كانت جنوب أفريقيا تمتلك في السابق ترسانة نووية
لكنها قررت تدميرها.
هناك شكوك كبيرة في امتلاك إسرائيل لأسلحة نووية،
غير أن الحكومات الإسرائيلية لم تعلن أو تنكر رسميا امتلاكها لأسلحة نووية حتى الآن.
وجهت مؤخرا اتهامات إلى إيران من قبل الولايات المتحدة وبعض الحكومات الغربية
بامتلاكها قنابل المواد المخصبة، وهي نوع من الأسلحة النووية الانشطارية،
ولكن إيران نفت هذه الاتهامات؛ ولا يزال الجدل قائما حول سماح إيران لمنظمة الوكالة الدولية للطاقة الذرية بإجراء عمليات تفتيش على المفاعلات النووية الإيرانية.
فيما يلي أرقام قُدمت عام 2002 من قبل الدول ذات الكفاءة النووية نفسها؛
و يعتبر البعض هذه الأرقام أرقاماً لا يمكن الاعتماد عليها
لأنها لم تقدم من جهات عالمية محايدة:



دول قد تمتلك أسلحة نووية ، هناك اعتقاد بأن هذه الدول قد تمتلك قنبلة نووية واحدة على الأقل:
إسرائيل ، لإسرائيل مفاعل نووي يسمى مفاعل ديمونة وتصر إسرائيل على أنها تستعمله لأغراض سلمية.
في عام 1986 كشف أحد العلماء الإسرائيليين واسمه مردخاي فعنونو معلومات عن مفاعل ديمونة و نتيجة لذلك تم اختطافه واعتقاله من قبل الموساد الاسرائيلى .
وهناك اعتقاد سائد بأن إسرائيل قد قامت في عام 1979 بإجراء تفجير اختباري دون أن تتوفر الأدلة لإثبات هذه المزاعم.
إيران
، وقعت إيران على معاهدة الحد من انتشار الأسلحة النووية؛
وتصر أيضا على لسان وزير خارجيتها كمال خرازي أن مفاعلها النووي
تستعمل لأغراض سلمية فقط.
جمهورية كوريا الشعبية الديمقراطية،
انسحبت من معاهدة الحد من انتشار الأسلحة النووية في 10 يناير 2003،
وفي فبراير 2005 أعلنت عن امتلاكها لأسلحة نووية فعالة،
لكن انعدام الاختبار التجريبي أثار الشكوك حول هذه المزاعم.
دول كانت تمتلك أسلحة نووية في السابق
أوكرانيا
، ورثت 5000 سلاح نووي من الاتحاد السوفيتي
ولكنها تخلت عنها عام 1996 ونُقلت إلى روسيا.
بيلاروسيا
ورثت 81 رأسا نوويا من الاتحاد السوفيتي
ولكنها تخلت عنها عام 1996 ونُقلت إلى روسيا.
كازاخستان
، ورثت 1400 رأسا نوويا من الاتحاد السوفيتي
ولكنها تخلت عنها عام 1995 ونُقلت إلى روسيا.
جنوب إفريقيا
، أنتجت 6 قنابل نووية في الثمانينيات
ولكنها تخلت عنها وقامت بتدميرها في التسعينيات.
المملكة العربية السعودية
، هناك إدعاءات حول تزويد باكستان للسعودية بعدد من القنابل النووية حسب هذين المصدرين
 
 توقيع : مرسول الحبـ..)

========

/






" هُنـآ رجـًل مِن "



بحرْ

و

سمآء

و

يآبِسَة



" لم يرسُم حُدوداً له "




\

/
========
تبـآدل المعلومــآت والتجــآرب
تقديم أحدث وأدق المعلومــآت
تنميه الشعور بالآتحــآد والصداقـه





رد مع اقتباس
قديم 14-10-2011, 05:33 PM   #3

!..[ الإدارة العــــآمة ]..!

الصورة الرمزية مرسول الحبـ..)

مرسول الحبـ..) غير متواجد حالياً

رقم العضوية : 4
تاريخ التسجيل : Sep 2005
فترة الأقامة : 3228 يوم
أخر زيارة : 30-07-2014
المشاركات : 21,928 [ + ]
عدد النقاط : 270
قوة الترشيح : مرسول الحبـ..) is a jewel in the roughمرسول الحبـ..) is a jewel in the roughمرسول الحبـ..) is a jewel in the rough
الأوسمهـ ~
وسام الأدارة 
افتراضي دول قادرة على بناء ترسانة نووية ،




دول قادرة على بناء ترسانة نووية ،
يُعتقد أن الدول المذكورة أدناه قادرة على بناء قنبلة نووية خلال سنوات
في حال اتخاذ حكوماتها قرارات بهذا الشأن،
علماً بأن كل هذه الدول قد وقعت على معاهدة الحد من انتشار الأسلحة النووية:

كندا ، اليابان ، إيطاليا ، مصر ، ليتوانيا ، هولندا ،
وهذه الدول لديها مفاعلات نووية تستعمل لأغراض مدنية أو بحثية.

التسلح النووي أثناء الحرب الباردة




الانفجار الاختباري السوفيتي في يوم 29 أغسطس 1949 كانت بداية انتشار التسلح النووي في الحرب الباردة




تصنيع السوفيت للصواريخ العابرة للقارات أثارت فزعا في الولايات المتحدة




قذائف الهاون الأمريكية المسماه Davy Crockett والتي صممت في الخمسينيات وتعتبر اصغر الأسلحة النووية حجما

التسلح النووي أثناء الحرب الباردة

بعد انتهاء الحرب العالمية الثانية استمرت الولايات المتحدة في تطوير قدراتها النووية
وركزت في السنوات الأولى بعد الحرب على تطوير طائراتها من نوع Convair B-36
ليكون بمقدورها حمل قنابل نووية أشد قوة.
في 29 اغسطس 1949 قام الاتحاد السوفيتي لأول مرة بتفجير تجريبي لقنبلة نووية
في منطقة سيمي بالاتنسك الواقعة في كازاخستان
وكانت هذه مفاجئة للولايات المتحدة التي لم تتصور
أن السوفييت سيتمكنون من بناء ترسانة نووية بهذه السرعة؛
علماً بأن العلماء في مشروع مانهاتن كانوا قد حذروا البيت الأبيض من أن الاتحاد السوفيتى سيتمكن مستقبلا من تصنيع الأسلحة النووية.
هناك مزاعم بأن المخابرات السوفيتية تمكنت من الحصول على الخطوط العريضة
لتصميم الأسلحة النووية التجميعية
وكانت القنبلة الأولى عبارة عن نسخة مشابهة جدا من قنابل الانشطار
ذات الانضغاط الداخلي التي أُلقِيَت على مدينة ناجازاكي.
بدأ التوتر يسود البيت الأبيض الذي قرر تحويل مسؤولية الإشراف على الأسلحة النووية
من الجيش الأمريكي إلى لجنة خاصة سُميت؛
لجنة الطاقة الذرية تحسباً لقرارات فردية قد تتخذها قيادات الجيش لاستعمال الأسلحة النووية.
وبدأت بعد ذلك في نشر التسلح النووي، فقامت الولايات المتحدة بدعم بعض الحكومات الأوروبية الغربية الموالية لها بإمكانيات صنع ترسانة نووية،
وقامت المملكة المتحدة بأول تفجير اختباري في عام 1952،
وتلتها فرنسا في عام 1960. بالرغم من أن ترسانة المملكة المتحدة و فرنسا
كانت أصغر من ترسانة الاتحاد السوفيتي
إلا أن قربهما جغرافيا من الاتحاد السوفيتي كان عاملا استراتيجيا مهما في الحرب الباردة.

بدأ شوط جديد من نشر الأسلحة النووية كوسيلة للدفاع الاستراتيجي في الحرب الباردة
في مايو 1957 عندما نجح الاتحاد السوفيتي في تصنيع صواريخ ذات رؤوس نووية عابرة للقارات
مما أثار فزعا في صفوف الحكومة الأمريكية.
قام جون كينيدي في حملته الانتخابية باستعمال هذا التطور؛
حيث صرح بأن الاتحاد السوفيتي أصبح أكثر تطورا من الولايات المتحدة من ناحية تصنيع الصواريخ ووعد بان يضع تطوير الصواريخ الأمريكية في مقدمة أولوياته في حال انتخابه رئيسا.
وبالفعل بعد انتخابه قام بتطوير تقنية الصواريخ،
وضيق الفجوة التي كانت تهدد أمن الولايات المتحدة حسب تصور الإدارة الأمريكية.

في عام 1962 شهدت الحرب الباردة تصعيداً خطيراً عندما زود الاتحاد السوفيتي كوبا
بمجموعة من الصواريخ النووية؛ واستمرت هذه الأزمة الخطيرة ثلاثة عشر يوماً
كانت من أخطر أيام الحرب الباردة وانتهت الأزمة في 28 أكتوبر 1962 بقرار من نيكيتا خوروشوف باسترجاع الصواريخ إلى الإراضي السوفيتية.
في الثمانينيات شهد سباق التسلح النووي في الحرب الباردة تطوراً آخر
وهو تسليح الغواصات بالصواريخ النووية وكان الاتحاد السوفيتي
أول من توصل إلى هذه القدرة العسكرية.

أنظمة إطلاق الصواريخ النووية

أنظمة إطلاق الصواريخ النووية هي مجموعة من النظم المستعملة لوضع القنبلة النووية
في المكان المراد انفجاره أو بالقرب من الهدف الرئيسي،
وهناك مجموعة من الوسائل لتحقيق هذا الغرض منها:

القنابل الموجهة بتأثير الجاذبية الأرضية وتُعتبر هذه الوسيلة من أقدم الوسائل التي اُستُعمِلَت في تاريخ الأسلحة النووية،
وهي الوسيلة التي اُستُعمِلَت في إسقاط القنابل ذات الانشطار المصوب على مدينة هيروشيما
وقنابل الانشطار ذات الانضغاط الداخلي التي أُلقِيَت على مدينة ناجازاكي
حيث كانت هذه القنابل مصممة لتقوم طائرات بإسقاطها على الأهداف المطلوبة أو بالقرب منها.

الصواريخ الموجهة ذات الرؤوس النووية
وهي عبارة عن صواريخ تتبع مساراً محدداً لا يمكن الخروج عنه.
و تطلق هذه الصواريخ عادة بسرعة يتراوح مقدارها بين 1.1 كم في الثانية إلى 1.3 كم في الثانية وتقسم هذه الصواريخ بصورة عامة إلى صواريخ قصيرة المدى ويصل مداها إلى أقل من 1000 كم ومنها على سبيل المثال صواريخ V-2 الألمانية،
وصواريخ سكود السوفيتية، وصواريخ SS-21 الروسية.
وهناك أيضا صواريخ متوسطة المدى يصل مداها إلى 2500 - 3500 كم.
وأخيرا؛ يوجد هناك الصواريخ العابرة للقارات والتي يصل مداها إلى أكثر من 3500 كم.
وتستعمل عادة الصواريخ المتوسطة المدى و العابرة للقارات في تحميل الرؤوس النووية؛
بينما تستعمل الصواريخ القصيرة المدى لأغراض هجومية في المعارك التقليدية.
منذ السبعينيات شهد تصنيع الصواريخ الموجهة تطورا كبيرا من ناحية الدقة في إصابة أهدافها.

صواريخ كروز،
وتُسمى أيضا صواريخ توما هوك، تعتبر هذه الصواريخ موجهة وتستعمل أداة إطلاق نفاثة تُمَكِنُ الصاروخ من الطيران لمسافات بعيدة
تُقَدَرُ بآلاف الكيلومترات. ومنذ عام 2001 تم التركيز على استعمال هذا النوع من الصواريخ
من قبل القوات البحرية الأمريكية وتكلف تصنيع كل صاروخ ما يقارب 2 مليون دولار أمريكي.
و تشتمل هذه النوعية من الصواريخ -بدورها- على نوعين؛
نوع قادر على حمل رؤوس نووية، وآخر يحمل فقط رؤوساً حربية تقليدية.

الصواريخ ذات الرؤوس النووية الموجهة من الغواصات
في سبتمبر 1955 نجح الاتحاد السوفيتي في إطلاق هذه الصواريخ،
وشكلت انعطافة مهمة في مسار الحرب الباردة.
تمكنت الولايات المتحدة بعد سنوات عديدة من تصنيع صواريخ مشابهة.

أنظمة إطلاق أخرى وتشمل استعمال القذائف الدفعية والألغام وقذائف الهاون
. وتعتبر هذه الأنواع من أنظمة الإطلاق أصغر الأنظمة حجماً،
ويُمكِن تحريكها واستعمالها بسهولة.
ومن أشهرها قذائف الهاون الأمريكية المسماة Davy Crockett،
والتي صُمِمَت في الخمسينيات وتم تزويد ألمانيا الغربية بها إبان الحرب الباردة
وكانت تحتوي على رأس نووي بقوة 20 طن من مادة تي إن تي.
وتم اختبارها في عام 1962 في صحراء نيفادا في الولايات المتحدة.

معاهدات عدم انتشار الأسلحة النووية


برزت منذ الخمسينيات أصوات مناهضة لعمليات الاختبار والتسلح النووي،
حيث أُجري منذ 16 يونيو 1945 وحتى 31 ديسمبر 1953 أكثر من خمسين انفجاراً نووياً تجريبياً،
مما حدا بالكثير من الشخصيات العالمية إلى التعبير عن رفضها لهذه الأفعال،
ومن أبرزها جواهر لال نهرو رئيس وزراء الهند آنذاك والذي دعي إلى التخلي عن إجراء أي اختبارات نووية، دون أن تلقى دعواته آذاناً صاغية من القوى العظمى آنذاك
بسبب انهماكها في تفاصيل الحرب الباردة.
بدأت أولى المحاولات للحد من الأسلحة النووية في عام 1963؛
حيث وقعت 135 دولة على اتفاقية سُميت معاهدة الحد الجزئي من الاختبارات النووية
وقامت الأمم المتحدة بالإشراف على هذه المعاهدة؛
علماً بأن الصين وفرنسا لم توقعا على هذه المعاهدة وكانتا من الدول ذات الكفاءة النووية.

في عام 1968 تم التوقيع على معاهدة الحد من انتشار الأسلحة النووية،
ولكن باكستان والهند وهما دولتان تملكان الأسلحة النووية لم توقعا على هذه المعاهدة، وانسحبت كوريا الشمالية منها في عام 2003.
في 10 سبتمبر 1996 فُتِحَت مُعاهدة جديدة للتوقيع سَميت معاهدة الحد الكلي من إجراء الاختبارات النووية وفيها مُنِع أجراء أي تفجير للقنابل النووية؛
حتى لأغراض سلمية. تم التوقيع على هذه المعاهدة من قبل 71 دولة حتى الآن.
لكن لغرض تحويل هذه المعاهدة إلى قرار عملي فإنه يجب ان يصدق عليه من قبل كل الدول الأربع والأربعين التالية:

الجزائر والأرجنتين وأستراليا والنمسا وبنغلاديش وبلجيكا والبرازيل وبلغاريا وكندا تشيلي والصين وكولومبيا وكوريا الشمالية وجمهورية الكونغو الديمقراطية ومصر وفنلندا وفرنسا وألمانيا و هنغاريا والهند وإندونيسيا وإيران وإسرائيل وإيطاليا واليابان و المكسيك و هولندا و النروج و باكستان و پيرو و بولندا و رومانيا وكوريا الجنوبية وروسيا وسلوفاكيا وجنوب إفريقيا وإسبانيا والسويد وسويسرا وتركيا وأوكرانيا والمملكة المتحدة والولايات المتحدة وفيتنام.

إلى هذا اليوم قامت بعض الدول الأربع والأربعين التي يجب أن تُصادِق على المعاهدة بالتوقيع.
لم توقع الهند وباكستان وكوريا الشمالية، وقامت دول أخرى بالتوقيع
ولكنها لم تتخذ قرارا بالتصديق على المعاهدة؛
وهذه الدول هي الصين وكولومبيا ومصر وإيران وإسرائيل والولايات المتحدة وإندونيسيا وفيتنام.
ولا يتوقع أن تقوم أي من هذه الدول بالتصديق على المعاهدة في المستقبل القريب
حيث تشهد معظم هذه المناطق توترا سياسيا يحول دون التصديق على هذه المعاهدة.
 
 توقيع : مرسول الحبـ..)

========

/






" هُنـآ رجـًل مِن "



بحرْ

و

سمآء

و

يآبِسَة



" لم يرسُم حُدوداً له "




\

/
========
تبـآدل المعلومــآت والتجــآرب
تقديم أحدث وأدق المعلومــآت
تنميه الشعور بالآتحــآد والصداقـه





رد مع اقتباس
قديم 14-10-2011, 05:35 PM   #4

!..[ الإدارة العــــآمة ]..!

الصورة الرمزية مرسول الحبـ..)

مرسول الحبـ..) غير متواجد حالياً

رقم العضوية : 4
تاريخ التسجيل : Sep 2005
فترة الأقامة : 3228 يوم
أخر زيارة : 30-07-2014
المشاركات : 21,928 [ + ]
عدد النقاط : 270
قوة الترشيح : مرسول الحبـ..) is a jewel in the roughمرسول الحبـ..) is a jewel in the roughمرسول الحبـ..) is a jewel in the rough
الأوسمهـ ~
وسام الأدارة 
افتراضي كيفية عمل المحطات النووية "المفاعل النووي" لتوليد الطاقة




واليكم الآن نبذة عن

كيفية عمل المحطات النووية "المفاعل النووي" لتوليد الطاقة

تستخدم الطاقة النووية في توليد الحرارة اللازمة من خلال التفاعلات الانشطارية لنواة اليورانيوم المشع وتستخدم هذه الحرارة في تحويل الماء إلى بخار يوجه لتحريك التوربينات التي تحرك ملفات كبيرة في مجال مغناطيسي فتعمل على توليد الطاقة الكهربية.



صورة لمحطة توليد طاقة كهربائية باستخدام المفاعل النووية وموضح البرج الأسمنتي الذي تخرج منه الأبخرة الناتجة من عملية تبريد اليورانيوم بشرح تفصيلي بسيط لفكرة عمل محطات الطاقة النووية


أساسيات هامة

ماذا تعرف عن اليورانيوم؟






يصطدم نيوترون حر في نواة ذرة يورانيوم-235




تمتص نواة اليورانيوم-235 النيوترون وتنشطر مباشرة إلى نواتين



تنطلق ثلاث نيوترونات نتيجة للانشطار وتتحرر طاقة حرارية وتنطلق أشعة جاما

تحدث عملية امتصاص النوترونات والانشطار النووية لليورانيوم-235 بسرعة كبيرة جداً
حيث لا تستغرق هذه العملية أكثر من بيكوثانية أي (1x10-12) ثانية.
وخلال فترة زمنية صغيرة جداً نحصل على طاقة هائلة تنطلق في صورة حرارة وإشعاعات جاما
ولعلك تتساءل من أين أتت هذه الطاقة الهائلة؟
إن الإجابة عن هذا يجعلنا نذكر قانون تكافؤ الطاقة والكتلة لاينشتين
وهو أن الطاقة تساوي حاصل ضرب الكتلة في مربع سرعة الضوء
وبالتالي أي كتلة صغيرة نضربها في مربع سرعة الضوء
يؤدي إلى طاقة هائلة ويكتب قانون تكافؤ الطاقة والكتلة

E = mc2

والكتلة m التي تتحول إلى طاقة في الانشطار النووي لليورانيوم-235
تأتي من أن كتلة النواة الأم اكبر من كتلة نواة الذرتين المنشطرتين
وبالتالي فرق الكتلة هذا هو مصدر الطاقة الهائلة التي تتولد عن الانشطار النووي لليورانيوم-235
والتي تقدر بحوالي 200 مليون إلكترون فولت من طاقة تتحرر من كل ذرة يورانيوم-235
وتخيل كم عدد الذرات التي تكون في قطعة من اليورانيوم بحكم كرة تنس
ولتصور كم الطاقة الهائل المتحرر من انشطارات في ذرات اليورانيوم في هذا الحجم الصغير فغنه يعادل انفجار 20 مليون لتر من الوقود.
واليورانيوم المستخدم في المفاعل النووي المستخدم للحصول على الطاقة الكهربية
مطعم بنسبة لا تزيد عن 3% بذرات اليورانيوم-235
وبالمناسبة اليورانيوم المستخدم في القنبلة النووية
يحتوي على نسبة لا تقل عن 90% من اليورانيوم-235.

داخل المفاعل النووي






صورة لأقراص اليورانيوم والتي تظهر سوداء في الصورة والتي تعرف باسم الوقود النووي



حزمة من اليورانيوم المرصوص وبداخله فتحات لإدخال مادة التحكم في التفاعلات الانشطارية

تركيب المفاعل النووي

الفكرة الفيزيائية لعمل المفاعل النووي هي واحدة في كل المفاعلات
ولكن هناك نظامين مختلفين للتبريد حيث في النظام الأول يستخدم الماء المضغوط
الذي يمكن أن ترتفع درجة حرارته إلى مئات الدرجات المئوية
قبل أن يتحول إلى بخار ويستخدم الماء المضغوط كمصدر للحرارة لتحويل الماء إلى بخار
في دائرة ثانوية أخرى منفصلة عن دائرة التبريد
بينما في الأنواع الأخرى من المفاعلات يتم ماء التبريد الذي ارتفعت درجة حرارته
وتحول إلى بخار مباشرة لتحريك التوربينات
وهنا تكون دائرة رئيسية واحدة كما هو موضح في المخططات التفصيلة التالية:



في الجزء الأيسر من مخطط المفاعل النووي نلاحظ الماء المضغوط الذي يستخدم في تبريد اليورانيوم والحرارة الناتج والتي يمتصها الماء المضغوط يفقدها لتحويل الماء إلى بخار
يستخدم في تحريك التوربينات وتوليد الحركة المطلوبة لتوليد الطاقة الكهربية.
لاحظ أن دائرة التبريد تختلف عن دائرة البخار.



هذا المخطط يوضح فكرة عمل المفاعل النووي المستخدم لتوليد الطاقة الكهربية ولكن هنا نجد أن الماء المستخدم في التبريد هو الذي يتحول إلى بخار ماء لتحريك التوربينات وتوليد الطاقة الكهربية. لاحظ هنا أن دائرة التبريد ودائرة البخار هي دائرة واحدة.



صورة توضح أنابيب ضخ البخار المضغوط لتحريك التوربينات لتوليد الكهرباء



التوربينات التي تتحرك بفعل ضغط البخار الموجه عليها



وحدة التحكم في المفاعل النووي والمستمر طوال الوقت لتدخل الفنيين في أي لحظة يتطلب الآمر ذلك

ما هي مخاطر التي من الممكن أن تنجم عن خلل في المفاعلات النووية؟

إن استخدام المفاعلات النووية لتوليد الطاقة الكهربية تعتبر ميزة كبيرة عن استخدام الفحم
لتوليد الحرارة اللازمة الطاقة الكهربية لان الغازات الناتجة عن الاحتراق
مثل غازات الكربون والكبريت وغيره من الغازات الناتجة ه
ي غازات سامة وملوثة للبيئة وتنتج بكميات كبيرة بالمقارنة بالعادم الناتج عن المفاعلات النووية،
وبالرغم من كل هذا إلا أن أي خلل قد يحدث في المفاعل النووي
قد يسبب كارثة بشرية لا يحمد عقباها مثل كارثة تشورنوبل التي نتج عنها آلاف الأطنان من المواد المشعة التي تسربت إلى الجو،
كما أن الوقود الناتج من المفاعل النووي يعتبر مواد خطرة ويستمر تأثيرها لآلاف السنين
ولا يمكن التخلص منها بسهولة،
كما أن نقل الوقود النووي يعتبر عملية خطرة بالرغم انه لم تحدث أي مشاكل تذكر.
ولهذه المخاطر لم يتم الاعتماد على توليد الطاقة الكهربية بواسطة الطاقة النووية بنسبة كبيرة
وكما ذكرنا في بداية هذا المقال فإن الاعتماد على الحصول على الكهرباء من الطاقة النووية لم يتجاوز 17%
 
 توقيع : مرسول الحبـ..)

========

/






" هُنـآ رجـًل مِن "



بحرْ

و

سمآء

و

يآبِسَة



" لم يرسُم حُدوداً له "




\

/
========
تبـآدل المعلومــآت والتجــآرب
تقديم أحدث وأدق المعلومــآت
تنميه الشعور بالآتحــآد والصداقـه





رد مع اقتباس
قديم 14-10-2011, 05:36 PM   #5

!..[ الإدارة العــــآمة ]..!

الصورة الرمزية مرسول الحبـ..)

مرسول الحبـ..) غير متواجد حالياً

رقم العضوية : 4
تاريخ التسجيل : Sep 2005
فترة الأقامة : 3228 يوم
أخر زيارة : 30-07-2014
المشاركات : 21,928 [ + ]
عدد النقاط : 270
قوة الترشيح : مرسول الحبـ..) is a jewel in the roughمرسول الحبـ..) is a jewel in the roughمرسول الحبـ..) is a jewel in the rough
الأوسمهـ ~
وسام الأدارة 
افتراضي هيروشيما والتي ابتلت بأول التجارب من قبل أميركا




ودعونا الآن نتكلم عن هيروشيما والتي ابتلت بأول التجارب من قبل أميركا



نصب السلام التذكاري في هيروشيما (اليابان)

هيروشيما هي مدينة في اليابان، تقع في جزيرة "هونشو"،
وتشرف على "خليج هيروشيما". عاصمة "محافظة هيروشيما" وأكبر مدنها. ا
شتهرت عالميا لأنها كانت أول مدينة في العالم تلقى عليها قنبلة ذرية.
يبلغ عدد سكانها حوالي 1,136,684 نسمة (2003).

تاريخ المدينة

شيدت المدينة عام 1594 م، على ستة من الجزر الواقعة على دلتا نهر "أوتا".
تطورت المدينة وأصبحت مركزا للتجارة، كما أقيمت فيها قاعدة عسكرية عام 1868 م.
في يوم الـ6 من أغسطس سنة 1945 م قامت إحدى الطائرات الأمريكية ("إينولا غاي")،
بقيادة الطيار الكولونيل بول تيبيتس، بإلقاء القنبلة الذرية (قنبلة A) على مدينة "هيروشيما"،
دمر 90% من مباني ومنشآت المدينة، وقتل ما يزيد عن 80,000 شخص،
كما جرح 90,000 آخرون، وبقي عشرات الآلاف بدون مأوى (عام 1945 م
بلغ تعداد سكان المدينة 350,000 نسمة).
بعدها بثلاثة أيام قامت الولايات المتحدة بإلقاء قنبلة أخرى على مدينة ناجازاكي.
قتل على إثرها أكثر من 75,000 شخص.
لا يُعرف السبب المباشر في إقدام الولايات المتحدة على فعلها هذا
فقد كانت الإمبراطورية اليابانية تحتضر ولم يستدعي الأمر قنبلتين نوويتين لإرغام اليابان على الاستسلام.
إلا أن السبب المنطقي الأمريكي الغير مُعلن أن المقاتل الياباني مُقاتل عنيد ولا يستسلم
وكان عناد الجندي الياباني يسبب خسائر في الأرواح في صفوف الجنود الأمريكيين
فكان لابدّ من إرسال رسالة أمريكية لا لبس فيها لكسر العناد الياباني
وتمثّلت الرسالة الأمريكية بقنبلة هيروشيما ولم يرضخ اليابانيون إلا بعد قنبلة ناجازاكي.

بعد الحرب وتحت إشراف "تانغي كينزو" (معماري ياباني مشهور) تم إعادة بناء المدينة،
أخذت النشاطات التجارية بعدها تستعيد حيويتها.

التفجير الذري

القنبلة الذرية قد استعملت مرتين. التفجير الأول والأكثر شهرة كان في مدينة هيروشيما.
فقد أسقطت قنبلة يورانيوم تزن أكثر من 4.5 طن وأخذت اسما هو "ليتيل بوي"
على هيروشيما في السادس من أغسطس سنة 1945.
وقد اختير جسر أيووي وهو واحد من 81 جسرا تربط السبعة أفرع في دلتا نهر أوتا
ليكون نقطة الهدف. وحدد مكان الصفر لأن يكون على ارتفاع 1980 قدما.
وفي الساعة الثامنة وخمس عشر دقيقة تم إسقاط القنبلة من إينولا جيي.
وقد أخطأت الهدف قليلا وسقطت على بعد 800 قدم منه.
في الساعة الثامنة وست عشر دقيقة وفي مجرد ومضة سريعة كان 66000
قد قتلوا و69000 قد جرحوا بواسطة التفجير المتكون من 10 كيلو طن.

كانت الأبخرة الناجمة عن التفجير ذات قطر يقدر بميل ونصف.
وسبب التفجير تدميرا بالكامل لمساحة قطرها ميل.
كما سبب تدميرا شديدا لمساحة قطرها ميلين.
وفي مساحة قطرها ميلين ونصف احترق تماما كل شيء قابل لأن يحترق.
ما تبقي من منطقة التفجير كان متوهجا أو محمرا من الحرارة الشديدة.
اللهب كان ممتدا لأكثر من ثلاثة أميال قطرا.

تقول سيدة نجت من تلك المذبحة "كان عمري 12 عاماً، وكان ذلك اليوم صحواً...
فجأة رأيت صاعقة من البرق أو ما يشبه عشرات الآلاف الصواعق تومض في لحظة واحدة،
ثم دوّى انفجار هائل، وفجأة ساد المكان ظلام تام،
عندما أفقت وجدت شعري ذابلاً، وملابسي ممزّقة، وكان جلدي يتساقط عن جسدي
، ولحمي ظاهر وعظامي مكشوفة.
الجميع كان يعاني من حروق شديدة، وكانوا يبكون ويصرخون ويسيرون على وجوههم
وكأنهم طابور من الأشباح. -لقد غطّى مدينتنا ظلام دامس بعد أن كانت منذ قليل تعجّ بالحياة،
فالحقول احترقت ولم يعد ثمة ما يذكرنا بالحياة".
ما تزال تلك السيدة حية حتى الآن، وأجريت لها خمس عشرة عملية تجميل لإصلاح وجهها
الذي تشوّه بشدة، لكنها تقول: " إني محظوظة لمجرد بقائي على قيد الحياة ".

اختلف الخبراء في تقويم الفعل الأمريكي هذا،
فبعضهم أيّد وجهة النظر الأمريكية التي قالت
إن إلقاء القنابل سارع في إنهاء الحرب العالمية، ووفّر ملايين القتلى على البشرية.

ويرى آخرون إن هذا مجرد تبرير غير منطقي،
إذ يرون أن الحرب كانت تضع أوزارها، ولن تطول مدتها كثيراً،
وما قامت به أميركا ليس سوى عرض عضلات أرادت من ورائه أن تلقي هيبتها وتفرض سيطرتها على العالم.

يذكر أن نحو 140 ألف شخص لقوا مصرعهم من جراء القنبلة وما أعقبها من تداعيات.









واليكم بعض الصور تصور هيروشيما عند التدمير ( هيروشيما بين الأمس واليوم‏ )


الأمـــــــــــــــــــــس


الهدف




أداة الجريمة




الموقع




الخطة




النتيجة




الدمار




الضحايا




المظلومين




استسلام

 
 توقيع : مرسول الحبـ..)

========

/






" هُنـآ رجـًل مِن "



بحرْ

و

سمآء

و

يآبِسَة



" لم يرسُم حُدوداً له "




\

/
========
تبـآدل المعلومــآت والتجــآرب
تقديم أحدث وأدق المعلومــآت
تنميه الشعور بالآتحــآد والصداقـه





رد مع اقتباس
قديم 14-10-2011, 05:37 PM   #6

!..[ الإدارة العــــآمة ]..!

الصورة الرمزية مرسول الحبـ..)

مرسول الحبـ..) غير متواجد حالياً

رقم العضوية : 4
تاريخ التسجيل : Sep 2005
فترة الأقامة : 3228 يوم
أخر زيارة : 30-07-2014
المشاركات : 21,928 [ + ]
عدد النقاط : 270
قوة الترشيح : مرسول الحبـ..) is a jewel in the roughمرسول الحبـ..) is a jewel in the roughمرسول الحبـ..) is a jewel in the rough
الأوسمهـ ~
وسام الأدارة 
افتراضي




اليـــــــــــــــــــــــــــوم

المدينة




المواصلات




الطبيعة




الترفيه




كلمة أخيرة

عندما نلاحظ التركيز القوي على قضية التفتيش عن الأسلحة النووية في بلدان العالم الثالث
ثم نسمع عن محاولات هنا وهناك لإدخال بعض هذه الدول تحت سيطرة أميركا
وبناء قواعد عسكرية فوق أراضيها
ندرك أن هذا الحلف يسعى إلى السيطرة على العالم
ويعمل على أن لا تكون هناك أسلحة دمار شامل خارج سيطرته.

إن الحلم الأمريكي بقيادة العالم لم تتوفر له حظوظ النجاح منذ الحرب العالمية الثانية
مثل ما توفرت له اليوم.
فلقد استغلت الولايات المتحدة الأمريكية قوتها العسكرية لتبسط نفوذها على العالم
وتتدخل في شؤون كل الدول مستعملة منظمة الأمم المتحدة كغطاء لإضفاء شرعية شكلية على كل تصرفاتها
. ثم جاءت أحداث الحادي عشر من سبتمبر 2001 لتدعم هذا التوجه.
فبعد هذه الأحداث عمدت الولايات المتحدة إلى تكوين "تحالف دولي لمحاربة الإرهاب"
ثم أجبرت كل بلدان العالم على تدعيم هذا التحالف.
لكن انحيازها الكامل للكيان الصهيوني وتأييدها للجرائم التي يقترفها في حق الشعب الفلسطيني لم يمكن هذا التحالف من إحلال الأمن والسلم والاستقرار في العالم
بل زاد في الطين بلة وأصبح العنف والقتل والتخريب هو المشهد الذي يلازم حياة الناس في كل مكان، ويخلق لديهم إحساسا بالخوف وبعدم الاطمئنان.
وأصبحت الشعوب أكثر عداء للولايات المتحدة من ذي قبل.
ثم جاء احتلال العراق بدون "غطاء شرعي" من طرف مجلس الأمن ليزيد من عزلة الولايات المتحدة في العالم،
وها قد انكشف بجلاء الطابع العدواني والخطير للتحالف الاستراتيجي بين الولايات المتحدة ودولة إسرائيل.
 
 توقيع : مرسول الحبـ..)

========

/






" هُنـآ رجـًل مِن "



بحرْ

و

سمآء

و

يآبِسَة



" لم يرسُم حُدوداً له "




\

/
========
تبـآدل المعلومــآت والتجــآرب
تقديم أحدث وأدق المعلومــآت
تنميه الشعور بالآتحــآد والصداقـه





رد مع اقتباس
إضافة رد

Lower Navigation
العودة   منتديات لمسة حب > الأقسام العلمية > لمسات البحوث والدراسات > لمسات البحوث الأخرى

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
مفصل, المفاعل, الصور, النووي

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
معلومات عن نوعين من الطالقات خبير لمسات الصفوف والمناهج المدرسية 1 22-07-2011 12:37 AM
خامات العناصر المشعة بمصر جندي صعقاوي لمسات المواضيع العسكرية العامة 0 04-09-2010 03:40 PM
تفاصيل عملية تدمير المفاعل النووي السوري المزعوم واغتيال المبحوح طيار حربي لمسات المواضيع العسكرية العامة 0 16-08-2010 07:41 PM
المفاعل النووي الأردني لمواجهة شح المياه وتوفير الطاقة طيار حربي لمسات المواضيع العسكرية العامة 0 08-05-2010 02:20 PM


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2014, vBulletin Solutions, Inc
الدعم الفني : مجموعة الياسر لخدمات الويب المتكاملة